كريستوف ماتشي

مستشار أوّل

وزير متقاعد

كريستوف ماتشي

خبير في الشؤون الداخليّة والخارجيّة مع خبرة على الصعيد الفدرالي والولايات

لأكثر من ثلاثين عامًأ نشط كريستوف ماتشي في وظائف مختلفة في السياسة الفيدراليّة وسياسة الولايات الألمانيّة، ويتمتّع بدراية كبيرة في القضايا الاستراتيجية المتعلّقة بالسياسة الداخلية والخارجية. ينتمي كريستوف ماتشي إلى الجيل المؤسّس للحزب الاشتراكيّ الديمقراطيّ في ألمانيا الشرقية، وقام يتمثيل الحزب في المائدة المستديرة المركزية، التي قادت المفاوضات بخصوص أول انتخابات حرة. ترأس قيادة الحزب الاشتراكيّ الديمقراطي في تورينغن وعضوًا في المجلس التنفيذي الفيدراليّ للحزب من 2001 ولغاية 2019.

السيرة المهنيّة

كان كريستوف ماتشي عضوًا في البرلمان الألمانيّ لمدة ثمانية عشر عامًا وعضوًا في برلمان ولاية تورينغن لمدة اثني عشر عامًا، وقد تم انتخابه لأوّل مرة لعضوية البرلمان الألمانيّ عام 1990. خلال هذا الوقت كان رئيسًا للجنة البيئة من 1998 ولغاية 2002 ووزير دولة البرلماني في الوزارة الاتحاديّة للتعليم والبحث من 2002 إلى 2004.
بين عامي 2004 و 2009 ترأس المجموعة البرلمانيّة الحكوميّة للحزب الاشتراكيّ الديمقراطيّ في تورينغن، وشغل من عام 2009 إلى عام 2014 منصب نائب رئيس الوزراء ووزير التعليم والعلوم والثقافة.
مع الانتخابات الفيدرالية في عام 2017 عاد إلى البوندستاغ وأصبح نائب المتحدث باسم السياسة الخارجية للمجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي. كما رأس حلقة النقاش بخصوص أفريقيا التابعة للمجموعة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي وعمل كمتحدث باسم اللجنة الفرعية للأمم المتحدة والمنظمات الدولية. في عام 2020 اتخذ قراره بعدم الترشح للبوندستاغ مرة أخرى وغادره في أكتوبر 2021.
يعمل حاليًا باحثاً زائرًا في مركز عمليّات السلام الدوليّة في برلين.

الشهادات الأكاديميّة

بعد انتهائه من التأهيل المهنيّ في الميكانيك، درس كريستوف ماتشي اللاهوت البروتستانتي في روستوك وينا وتخرج في عام 1989 بإجازة في اللاهوت.

الحياة الخاصّة

بصفته رئيس مجلس إدارة مؤسسة إرنست أبّي في ينا ، فهو مسؤول عن تمويل الأبحاث في المنطقة بشكل تطوّعيّ وقد أضحى مؤخّرًا نائب رئيس مؤسسة إفريقيا الألمانية.
والد لثلاثة أطفال يحب الرحلات في الجبال العالية وقراءة الأدب الجيد.